أنت غير مسجل في منتدى نور القلوب . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

اشترك في المجموعة البريدية لنور القلوب يصلك كل جديد

ضع البريد الالكترونى:

روابط مهمة : طلبات الاشراف | هل تجد مشكله في تسجيل الدخول ؟؟ هنا تجد الحل | منهج المنتدى واهدافه

رشحني في دليل العرب الشامل

الأذكار      الحَمْدُ لله الذِي أحْيَانا بَعْدَمَا أمَاتَنَا وإلَيْهِ النَشُور      
العودة   منتدى نور القلوب > مشكاة طلب العلم الشرعى > منتدى الحديث وعلومه
التسجيل المنتديات موضوع جديدأعلى المشاركين التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الحديث وعلومه الحديث النبوي ورواتة ورجالة وعلومه

آخر 10 مشاركات التبوُّل اللاإراديّ - مِن منظورٍ شرعيٍّ وعِلمِيٍّ [ الأسباب + العِلاج ] (الكاتـب : عائدة للرحمن - آخر مشاركة : عائدة للرحمن - )    <->    همسات تربويَّة مع بداية سنة دراسيَّة (الكاتـب : عائدة للرحمن - آخر مشاركة : عائدة للرحمن - )    <->    على أي أساس اخترت اسم مولودك ؟؟ (الكاتـب : عائدة للرحمن - آخر مشاركة : عائدة للرحمن - )    <->    سنن يجب اتباعها عن ولادة الطفل المسلم (الكاتـب : عائدة للرحمن - آخر مشاركة : عائدة للرحمن - )    <->    سنن يجب اتباعها عن ولادة الطفل المسلم (الكاتـب : عائدة للرحمن - آخر مشاركة : عائدة للرحمن - )    <->    سنن يجب اتباعها عن ولادة الطفل المسلم (الكاتـب : عائدة للرحمن - آخر مشاركة : عائدة للرحمن - )    <->    الهجرة والسلف الصالح (الكاتـب : محمود رضوان - آخر مشاركة : فراج يعقوب - )    <->    القرآن و نعمة الإيمان - الشيخ محمد المختار الشنقيطي (الكاتـب : عائدة للرحمن - آخر مشاركة : عائدة للرحمن - )    <->    ( إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا ) (الكاتـب : عائدة للرحمن - آخر مشاركة : عائدة للرحمن - )    <->    Video Booth 2.6 للتسلية بكاميرا الانترنت (الكاتـب : البارسال - آخر مشاركة : البارسال - )    <->   


 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
  #1  
قديم 19th December 2010, 06:43 PM
الصورة الرمزية د/اسلام صالح
د/اسلام صالح
د/اسلام صالح غير متواجد حالياً
إدارة منهجيــة
 
Thumbs up صحة حديث إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً

الحمد لله الهادى من استهداه طلباً لمرضاته . الواقى من اتقاه رَغَبَاً فى جناته . والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على خير رسله ودعاته وبعد .
فإنَّ أصحاب الحديث هم أحقُّ الناس وأولاهم برَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ولهم من شرف الانتساب إليه ما ليس لغيرِهِمْ ، وقد قال جَلَّ ذِكْرُهُ (( يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ ))(71: سورة الإسراء) ، فهذا أكبر شرفٍ لَهُمْ ، إذ كان رسولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فى الحياة إِمَامَهُمْ .
ومما يؤثر عن إمام الأئمة أبى عبد الله الشافعى قوله : (( لَوْلا أَهْلُ الْمَحَابِرِ ، لَخَطَبَتْ الزَّنادِقَةُ عَلَى الْمَنَابِرِ )) ، وقوله : (( أَهْلُ الْحَدِيثِ فِي كُلِّ زَمَانٍ كَالصَّحَابَةِ فِي زَمَانِهِمْ )) ، وقال : (( إِذَا رَأَيْتُ صَاحِبَ حَدِيثٍ ، فَكَأَنِيَ رَأَيْتُ وَاحِدَاً مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ )) . وكان أحمد بن سريج يقول : (( أَهْلُ الْحَدِيثِ أَعْظَمُ دَرَجَةٍ مِنْ الْفُقَهَاءِ ، لاعْتِنَائِهِمْ بِضَبْطِ الأَصُولِ )) .
قال الإمام أبو حاتم بنُ حِبَّان (911) : أخبرنا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ الشَّيْبَانِي ثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ثَنَا خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ ثنا مُوسَى بْنُ يَعْقُوبَ الزَّمْعِيُّ ثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ كَيْسَانَ حَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ شَدَّادِ بْنِ الهَادِ عن أبيه عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قال قال رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً )) .
قال أبو حاتم : (( في هذا الخبر دليل على أن أولى النَّاس برَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في القيامة هم أصحاب الحديث ، إذ ليس من هذه الأمَّة قوم أكثر صلاةً عليه صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ منهم )) .
وأخرجه كذلك ابن أبى شيبة (6/325/31787) ، والبخارى (( التاريخ الكبير ))(5/177) ، والبزار (4/278/1446) ، وأبو يعلى (8/427/5011) ، والهيثم بن كليب الشاشى (( المسند ))(414،413) ، وابن عدى (( الكامل ))(6/342) ، والطبرانى (( الكبير ))(10/17/9800) ، وأبو الشيخ (( طبقات المحدثين بأصبهان ))(4/223) ، والبيهقى (( شعب الإيمان ))(2/213/1564) ، والخطيب (( الفصل للوصل المدرج ))(2/772) و (( شرف أصحاب الحديث ))( ص35) ، والمزى (( تهذيب الكمال ))(15/482) من طرقٍ عن خَالِدِ بْنِ مَخْلَدٍ ثنا مُوسَى بْنُ يَعْقُوبَ الزَّمْعِيُّ ثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ كَيْسَانَ حَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ شَدَّادِ بْنِ الهَادِ عن أبيه عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ به .
ورواه عن خَالِدِ بْنِ مَخْلَدٍ القطوانى : أبو بكر بن أبى شيبة ، وأبو زكريا يحيى بن معين ، وشعيب بن الليث بن سعد ، وعباس بن محمد الدورى ، وعمرو بن معمر العمرى ، ومحمد بن معاذ بن يوسف المروزى .
وخالفه محمد بن خالد بن عثمة عن موسى بن يعقوب ، فجعله (( عن عَبْدِ اللهِ بْنِ شَدَّادِ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ )) ، فنقص من إسناده (( أباه شَدَّادَ بْنَ الهَادِ )) .
قال أبو عيسى الترمذى (484) : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ بُنْدَارٌ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خَالِدِ بْنِ عَثْمَةَ حَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ يَعْقُوبَ الزَّمْعِيُّ حَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ كَيْسَانَ أَنَّ عَبْدَ اللهِ بْنَ شَدَّادٍ أَخْبَرَهُ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاةً )) .

قَالَ أَبُو عِيسَى : (( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ )) .
وأخرجه كذلك البخارى (( التاريخ الكبير ))(5/177/559) ، والبزار (5/190/1789) كلاهما عن محمد بن المثنى العنزى ، وأبو يعلى (9/13/5080) عن محمد بن إسماعيل بن أبي سمينة البصري ، كلاهما عن مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدِ بْنِ عَثْمَةَ بمثل حديث بُنْدَارٍ .
قلت : والحديث محتمل من كلا طريقيه ، فإنَّ عبد الله بن شداد بن الهاد الليثي تابعى مخضرم (( ولد في عهد النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ، وأمه سلمى بنت عميس ، فهو أخو أولاد حمزة بن عبد المطلب لأمهم ، وابن خالة أولاد جعفر ، وكذا محمد بن أبي بكر ، وبعض ولد علي أمهم أسماء بنت عميس . وروى عن : أبويه ، وخالاته ميمونة أم المؤمنين وأم الفضل زوج العباس وأسماء بنت عميس ، وعمر ، وعلي ، وابن مسعود ، ومعاذ ، وطلحة ، والعباس بن عبد المطلب وغيرهم . روى عنه جماعة من كبار التابعين : كربعى بن حراش ، ومن أوساطهم : كطاوس ، ومن صغار التابعين : كسعد بن إبراهيم ، وأبي إسحاق الشيباني ، والحكم بن عتيبة وغيرهم . قال الميموني : سئل أحمد : أسمع عبد الله بن شداد من النبي صلى الله عليه وسلم شيئا ؟ ، قال : لا وقال العجلي : من كبـار التابعيـن وثقاتهم . ووثقه الجماعة ، وحديـثه في (( الصحيحين )) قاله الحافظ ابن حجر فى (( الإصابة ))(5/13) .
ورجال إسناديه موثقون . وموسى بن يعقوب الزمعى صالح الحديث لا بأس به ، وإنما أنكروا عليه روايته عن مشايخ مجاهيل . قال أبو أحمد بن عدى (6/342) : (( لا بأس به ، وبرواياته )) .
قال ابن أبى حاتم (( الجرح والتعديل ))(8/168/745) : (( قرئ على العباس بن محمد الدوري قال سمعت يحيى بن معين يقول : موسى بن يعقوب الزمعي ثقة )) . وذكره ابن حبان فى (( الثقات ))(7/458/10919) . وذكره ابن شاهين فى (( تاريخ معرفة الثقات )) (1/221) فقال : (( موسى بن يعقوب الزمعى ثقة )) .
وأما عبد الله بن كيسان ، فهو مولى طلحة بن عبد الله بن عوف الزهرى . ذكـره ابن حبان فى (( الثقات ))(7/49/8954) . وقال الحافظ الذهبى (( الكاشف ))(1/590) : (( وثق )) .
وقال الحافظ ابن حجر (( التقريب ))(1/319/3559) : (( مقبول من الخامسة )) . ولا يغيبنَّ عنك أنَّ الحافظ وصف بهذا القول أربعةً ممن احتج بهم مسلم فى (( صحيحه )) ، وهاك بيانهم وبيان أحاديثهم :
[ الأول ] عمر بن عبد الرحمن بن محيصن القرشى ، أبو حفص المكى
قال مسلم فى (( كتاب البـر والصلة )) : حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ وَأَبُو بَكْرِ بْنُ أَبْي شَيْبَةَ كِلاهُمَا عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ وَاللَّفْظُ لِقُتَيْبَةَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ ابْنِ مُحَيْصِنٍ شَيْخٍ مِنْ قُرَيْشٍ سَمِعَ مُحَمَّدَ بْنَ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ (( مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ )) ، بَلَغَتْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ مَبْلَغًا شَدِيدًا ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( قَارِبُوا وَسَدِّدُوا ، فَفِي كُلِّ مَا يُصَابُ بِهِ الْمُسْلِمُ كَفَّارَةٌ حَتَّى النَّكْبَةِ يُنْكَبُهَا أَوِ الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا )) . قَالَ مُسْلِمٌ : هُوَ عُمَرُ بْـنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مُحَيْصِنٍ مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ .
[ الثانى ] يحيى بن يزيد الهنائى ، أبو نصر البصرى
قال مسلم فى (( كتاب صلاة المسافرين وقصرها )) : حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَمُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ كِلَاهُمَا عَنْ غُنْدَرٍ قَالَ أَبُو بَكْرٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ غُنْدَرٌ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ يَحْيَى بْنِ يَزِيدَ الْهُنَائِيِّ قَالَ : سَأَلْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ عَنْ قَصْرِ الصَّلاةِ ، فَقَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا خَرَجَ مَسِيرَةَ ثَلاثَةِ أَمْيَالٍ أَوْ ثَلاثَةِ فَرَاسِخَ ـ شُعْبَةُ الشَّاكُّ ـ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ .
[ الثالث ] يزيد بن نعيم بن هزال الأسلمى
قال مسلم فى (( كتاب البيوع )) : حَدَّثَنَا الْحَسَنُ الْحُلْوَانِيُّ حَدَّثَنَا أَبُو تَوْبَةَ حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ أَنَّ يَزِيدَ بْنَ نُعَيْمٍ أَخْبَرَهُ أَنَّ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْهَى عَنِ الْمُزَابَنَةِ وَالْحُقُولِ . فَقَالَ جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللهِ : الْمُزَابَنَةُ الثَّمَرُ بِالتَّمْرِ ، وَالْحُقُولُ كِرَاءُ الْأَرْضِ .
[ الرابع ] أبو عصام البصرى ، قيل : اسمه ثمامة
قال مسلم فى (( كتاب الأشربة )) : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ بْنُ سَعِيدٍ ح و حَدَّثَنَا شَيْبَانُ بْنُ فَرُّوخَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ عَـنْ أَبِي عِصَامٍ عَنْ أَنَسٍ قَالَ : كَانَ رَسُـولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَنَفَّسُ فِي الشَّرَابِ ثَلاثًا ، وَيَقُولُ : (( إِنَّهُ أَرْوَى وَأَبْرَأُ وَأَمْرَأُ )) .
قَالَ أَنَسٌ : فَأَنَا أَتَنَفَّسُ فِي الشَّرَابِ ثَلاثًا .
وحَدَّثَنَاه قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيـدٍ وَأَبُو بَكْرِ بْـنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالا حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَـنْ هِشَامٍ الدَّسْتَوَائِيِّ عَنْ أَبِي عِصَامٍ عَنْ أَنَسٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمِثْلِهِ ، وَقَالَ فِي الإِنَاءِ .
فهؤلاء أربعة من رواة الصحيح ، ممن نعتهم الحافظ بقوله (( مقبول من الخامسة )) ، أفليس يُحمل قوله ذا على توثيقه إيَّاهم ، مع علمه بأن مسلماً أخـرج أحاديثهم محتجاً بها فى (( صحيحه )) ؟! .
ومن نوافل الإفادة ، أن أذكِّرك بستةٍ من رواة (( السنن الأربعة )) ؛ ممن وصفهم الحافـظ بقوله (( مقبول من الخامسة )) ، وصحَّح الأئمة أحاديثهم ، وأطلق الحافظ الذهبى القول بتوثيقهم فى مقابلة قول ابن حجر عنهم (( مقبول )) ، فهاكهم :

فهاكهم :
[ الأول ] عبد الله بن على بن حسين بن على بن أبى طالب الهاشمى
أخـرج حديثه الترمذى (3546) قـال : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُوسَى وَزِيَادُ بْنُ أَيُّوبَ قَـالا حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بِلالٍ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ غَزِيَّةَ عَـنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ حُسَيْـنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ حُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ قَالَ رَسُــولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( الْبَخِيلُ الَّذِي مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ )) .
قَالَ أَبو عِيسَى : (( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ )) .
وأخرجه أحمد (1/201) ، والبخارى (( التاريخ الكبير ))(5/148) ، والنسائى (( الكبرى ))(6/19/9884،9883) ، والبـزار (4/185/1342) ، وإسماعيل بن إسحاق (( فضل الصلاة على النبى ))(32) ، وأبـو يـعلى (12/147/6776) ، وابن أبى عاصم (( الآحاد والمثانى ))(1/311/432) ، والدولابى (( الذريـة الطاهرة ))(153) ، وابن حبان (909) ، والطبـرانى (( الكبير ))(3/127/2885) ، والحاكم (1/743) ، والبيهقى (( شعب الإيمان ))(2/214/1567،1568) ، والضياء (( المختارة ))(2/46/424) جميعا مـن طريق سليمان بن بلال عـن عمارة عن عبد الله بن على بن حسين به .
قلت : وقد صحَّحه كذلك ابن حبان والحاكم والمقدسى ، على أنه فى إسناده عبد الله بن على بن حسين الهاشمى ، قال عنه ابن حجر (( التقريب ))(1/314/3484) : (( مقبول )) .
وقال الحافظ الذهبى (( الكاشف ))(1/576/2866) : (( ثقة )) .
[ الثانى ] مروان بن رؤبة التغلبى
أخرج حديثه أبو داود (3310) قال : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُصَفَّى الْحِمْصِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ عَنِ الزُّبَيْدِيِّ عَنْ مَرْوَانَ بْنِ رُؤْبَةَ التَّغْلِبِيِّ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عَوْفٍ عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( أَلا لا يَحِلُّ ذُو نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ ، وَلا الْحِمَارُ الأَهْلِيُّ ، وَلا اللُّقَطَةُ مِنْ مَالِ مُعَاهَدٍ إِلا أَنْ يَسْتَغْنِيَ عَنْهَا ، وَأَيُّمَا رَجُلٍ ضَافَ قَوْمًا فَلَمْ يَقْرُوهُ ، فَإِنَّ لَهُ أَنْ يُعْقِبَهُمْ بِمِثْلِ قِرَاهُ )) .
وأخرجه كذلك ابن نصر المروزى (( السنة ))(404) ، والطحاوى (( شرح المعانى )) (4/242) ، وابن حبان (12) ، والطبرانى (20/283/669) ، والدارقطنى (4/287/59) ، والبيهقى (( الكبرى ))(9/332) من طرق عن الزبيدى عن مروان بن رؤبة عن عبد الرحمن ابن أبى عوف عن المقدام به .
قـلت : فقد صحًّحه ابن حبان ، وذكر مروان بن رؤبة فى (( ثقاته ))(5/425) ، وقـال عنه ابن حجر (( التقريب ))(1/526/6568) : (( مقبول )) .
وقال الحافظ الذهبى (( الكاشف )) (2/253) : (( ثـقة )) .
[ الثالث ] المغيرة بن سعد بن الأخرم الطائى
أخرج حديثه الترمذى (2328) : حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلانَ حَدَّثَنَا وَكِيعٌ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ شِمْرِ بْنِ عَطِيَّةَ عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ سَعْدِ بْنِ الأَخْرَمِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( لا تَتَّخِذُوا الضَّيْعَةَ فَتَرْغَبُوا فِي الدُّنْيَا )) .
قالَ أَبو عِيسَى : (( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ )) .
وأخــرجه الطيالسى (379) ، والحميـدى (122) ، وابن أبى شيبة (7/84/34379) ، وأحمد (( الزهـد )) (ص37) و (( المسند ))(1/443،426،377) ، والبخارى (( التاريخ ))(4/54/1935) ، وحماد بن إسحاق (( تركة النبى ))( ص72) ، وابن أبى الدنيا (( إصلاح المال ))(24) ، والحارث بن أبى أسامة (1088) ، وابن أبى عاصم (( الزهد ))( 202) ، وأبو يعلى (9/126/5200) ، والهيثم بن كليب (818،817) ، وابن حبان (710) ، والحاكم (4/358) ، والبيهقى (( شعب الإيمان ))(7/304/10391) ، والخطيب (( تاريخ بغداد ))(1/18) ، والرافعى (( التدوين فى أخبار قزوين ))(1/109) من طرق عن الأعمش عن شمر بن عطية عن المغيرة بن سعد عن أبيه عن ابن مسعود به .
ولم يتفرد الأعمش عن شمر ، بل تابعه : أبو إسحاق السبيعى ، وقيس بن الربيع الأسدى ، ولكنه عن الأعمش أشهر وأشيع .

قلت : وقد صححه الحاكم وابن حبان ، وذكر المغيرة بن سعد فى (( ثقاته ))(7/463) . وقال ابن حجر (( التقريب ))(1/543/6836) : (( مقبول )) .
وقال الحافظ الذهبى (( الكاشف ))(2/285/5588) : (( ثـقة )) .
[ الرابع ] توبة أبو صدقة مولى أنس
أخـرج حديثه أحمد (3/169) قـال : حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ حَدَّثَنِي شُعْبَةُ عَنْ أَبِي صَدَقَةَ مَوْلَى أَنَسٍ ـ وَأَثْنَى عَلَيْهِ شُعْبَةُ خَيْرًا ـ قَالَ : سَأَلْتُ أَنَسًا عَنْ صَلاةِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي الظُّهْرَ إِذَا زَالَتِ الشَّمْسُ ، وَالْعَصْرَ بَيْنَ صَلاتَيْكُمْ هَاتَيْنِ ، وَالْمَغْرِبَ إِذَا غَرَبَتِ الشَّمْسُ ، وَالْعِشَاءَ إِذَا غَابَ الشَّفَقُ ، وَالصُّبْحَ إِذَا طَلَعَ الْفَجْرُ إِلَى أَنْ يَنْفَسِحَ الْبَصَرُ .
وأخرجه الطيالسى (2136) , والنسائى (( الكبرى ))(1/479/1532) و(( المجتبى )) (1/273) ، والطحاوى (( شرح المعانى ))(1/191) ، والضياء (( المختارة )) (6/167/2172،2171) من طرق عن شعبة عن أبى صدقة عن أنس بنحوه .
قلت : وهذا حديث صحيح غاية ، وأبو صدقة مولى أنس وثَّقه شعبة ، وناهيك به ، وقال عنه ابن حجر (( التقريب ))(1/131) : (( مقبول )) . وقال الحافظ الذهبى (( الميزان )) (2/79/1351) : (( قال الأزدي : لا يحتج به . قـلت : ثـقة ، روى عنه شعبة )) .
[ الخامس ] أبو عون الأنصارى الأعور الشامى
أخرج حديثه النسائى (( الكبرى ))(2/284/3446) و(( المجتبى ))(7/81) قال : أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا صَفْوَانُ بْنُ عِيسَى عَنْ ثَوْرٍـ يعنى ابن يزيد ـ عَـنْ أَبِي عَوْنٍ عَـنْ أَبِي إِدْرِيسَ قَالَ : سَمِعْتُ مُعَاوِيَةَ يَخْطُبُ وَكَانَ قَلِيلَ الْحَدِيثِ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَـقُولُ : (( كُلُّ ذَنْبٍ عَسَى اللهُ أَنْ يَغْفِرَهُ إِلا الرَّجُلُ يَقْتُلُ الْمُؤْمِنَ مُتَعَمِّدًا ، أَوِ الرَّجُلُ يَمُوتُ كَافِرًا )) .
وأخرجه أحمد (4/99) ، والحاكم (4/391) وقال : (( صحيح الإسناد ولم يخرجاه )) .
وفيه أبو عون الأعور الشامى ، قال عنه ابن حجر (( التقريب ))(1/662/8287) : (( مقبول )) . وقال الحافظ الذهبى (( الكاشف ))(2/448/6767) : (( ثـقة )) .
[ السادس ] أبو المختار الأسدى الكوفى
أخرج حديثه أبو داود (3237) قال : حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي الْمُخْتَارِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( سَاقِي الْقَوْمِ آخِرُهُمْ شُرْبًا )) .
وأخـرجه ابن أبى شيبة (5/111/24226) ، وأحمد (3/382،354) ، وعبد بن حميد (528) ، والـبزار (8/284/3352) ، وبحشل (( تـاريخ واسـط ))(ص44) ، والبيهقى (( الكبـرى ))(7/286) و (( شعب الإيمان ))(5/121/6036) ، والمزى (( تهذيب الكمال )) (34/265) من طرق عن شعبة عـن أبى المختار عن ابن أبى أوفى به .
وأبو المختار الأسدى الكوفى ، قـال عنه ابـن حجر فى (( التقريـب ))(1/671/8347) : (( مقبول )) . وقال الحافظ الذهبى (( الكاشف ))(2/458/6819) : (( ثـقة )) .
فهؤلاء ستة أنفسٍ من الثقات من رواة (( السنن الأربعة )) ، إذا انضموا إلى الثقات الأربعة السالف ذكرهم ، ممن خرَّج لهم مسلم فى (( صحيحه )) ؛ صـاروا عشرةً ، أطلق الحافظ الذهبى القول بتوثيقهم ، فى مقابلة قول الحافظ ابن حجر عنهم جميعاً (( مقبول من الخامسة )) .
فإذا بانت الحجة لما قصدناه ، فاعلم أن الحافظان الذهبى وابن حجر قد وثـَّقا عبد الله بن كيسان الزهرى ، الذى ضعَّف به الشيخ الألبانى حديث ابن مسعود بحمل كلام الحافظ ابن حجر على غير مراده !! .
ولا يغيبنَّ عنك قول الحافظ فى (( الفتح ))(11/167) : (( حديث ابن مسعود رفعه (( إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليَّ صلاة )) ، حسَّنه الترمذي ، وصحَّحه ابن حبان ، وله شاهد عند البيهقي عن أبي أمامة بلفظ (( صلاة أمَّتي تُعرض عليَّ في كلِّ يوم جمعة ، فمن كان أكثرَهم عليَّ صلاةً كان أقربَهم منِّي مَنزلةً )) ، ولا بأس بسنده )) اهـ .
أخرجه البيهقى (( الكبرى ))(3/249) و(( شعب الإيمان ))(3/110/3032) من طريق إبراهيم بن الحجاج ثنا حماد بن سلمة عن برد بن سنان عن مكحول الشامي عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أكثروا عليَّ من الصلاة في كلِّ يومِ جمعة ، فإن صلاة أمَّتي تُعرض عليَّ في كلِّ يوم جمعة ، فمن كان أكثرَهم عليَّ صلاةً كان أقربَهم مني منزلةً )) .
قلت : وهذا الإسناد منقطع ، فإن مكحولاً لم يلق أبا أمامة الباهلى ولا رأه ! .
والخلاصة ، فإن حديث ابن مسعود أجود إسناداً وأحسن سياقةً .
التوقيع:


اذا كان هذا كافرا وجــــاء ذمـه:::وتبت يداه في الجــحيم مخلـدا
أتى أنـــه في يوم الاثـنين دائــــما:::يخفف عنه للســرور بأحـمدا
فما الظن بالعبد الذي طول عمره:::بأحمد مسرورا ومات موحـدا

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خلِيليَّ إنَّ الهمَّ قَدْ يتفرَّجُ المطر الخفيف منتدى الشعر والنثر الإسلامي 0 13th July 2010 12:47 AM
حديث الله ربي منتدى الحديث وعلومه 1 15th May 2010 06:31 PM
حديث السفينة؟؟؟ الله ربي منتدى الحديث وعلومه 4 15th May 2010 06:25 PM
حديث هاام جدا راجية الجنه منتدى الحديث وعلومه 1 22nd February 2009 03:26 PM
حديث قدسى مريم منتدى الحديث وعلومه 2 21st February 2009 12:58 PM

رشحني في دليل العرب الشامل
الساعة الآن 10:38 AM.

أقسام المنتدى

مشكاة المواضيع العامة @ الترحيب والمناسبات @ المنتدى الإسلامى العام @ المنتدى الإعلامي @ مشكاة الأدب واللغة العربية @ مشكاة طلب العلم الشرعى @ منتدى التوحيد والعقيدة @ منتدى علوم القرآن الكريم @ منتدى الفقه وأصول الفقه @ منتدى الحديث وعلومه @ منتدى الرقية الشرعية @ مشكاة السيرة النبوية والتاريخ الإسلامي @ منتدى نــــــــور القلوب (صلى الله عليه وسلم) @ منتدى أعلام سلفنا الصالح @ التاريخ الإسلامي @ مشكاة المواضيع العلمية @ منتدى الأبحاث العلمية @ منتدى العيادة @ منتدى الطب النبوى والطب البديل @ مشكاة الأسرة المسلمه @ منتدى المطبخ والزي الإسلامي @ منتدى البيت المسلم @ منتدى روضة الأخوات @ مشكاة الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية @ المرئيات الإسلامية @ الصوتيات الإسلامية @ منتدى الفلاشات والبطاقات الدعوية @ مشكاة البرامج @ منتدى البرامج الإسلامية @ منتدى البرامج العامة @ مشكاة الادارة @ منتدى الشكاوى @ منتدى المواضيع المكررة @ منتدى مواضيع تحت المناقشة للإدارة فقط @ خاص بالمشرفين والمراقبين @ منتدى الشعر والنثر الإسلامي @ مشكاة تنوير القلوب @ سراج تزكية النفوس وجلاء القلوب @ سراج سلسلة أهل التزكية والسير إلى الله @ سراج الدعوة إلى الله على بصيرة @ مشكاة تطوير المنتدى @ منتدى خواطر قلم @ المنتدى الحواري @ منتدى التنمية البشرية @ حـــــــواء @ عيادة الرقية الشرعية @ أحاديث وقصص لم تثبت @ بـــيت الشبـــــــاب @ استراحــــــة المنتــــدى @ منتدى المواضيع المحذوفة @ منتـــــدى الصـــــــــور @ إختلاف الفقهاء رحمة @ ENGLISH FORUM @ مـــنتدى المســابقــــــــــــات @ الاعجاز العلمي في القران والسنه @ الطفل المسلم @ منتدى الاقتراحات @ عروبة تحت المجهر @ افتراءات علي الإسلام والرد عليها @ موبايلي @ مشكاة مكتبة نور القلوب @ مكتبة الفقه الإسلامي @ مكتبة القرآن وعلومه @ مكتبة السيرة النبوية والتراجم @ مكتبة التوحيد والعقيدة @ مكتبة الحديث الشريف @ مكتبة التنمية البشرية @ مكتبة التزكية والإحسان والسير إلى الله @ مكتبة علوم اللغة والأدب ودواوين الشعر العربي @ مكتبة الدعوة إلى الله @ مكتبة علوم الطب البديل @ رياض الذاكــــــرين والذاكــــــرات @ أحباب الداعية الأسلامي الشيخ فوزي ابو زيد @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. By abosliman
SEOtitle v1.0
جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم( جميع المواضيع تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن فكر المنتدى )

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!

free counters